• الصفحة الرئيسية
  • أداء بعض الموظفين في الأيام الأولى من شهر الصوم تسوده حالة من الخمول !
image
الأخبار الرئيسية / الاثنين 1 أبريل 2024

أداء بعض الموظفين في الأيام الأولى من شهر الصوم تسوده حالة من الخمول !

معروف أن الإنسان أسير عاداته وإذا تغير ما اعتاد عليه بالتأكيد سيؤثر ذلك سلباً على أدائه، وفق ما يرى خبير التنمية البشرية محمد خير لبابيدي خلال حديثه لصحيفة " تشرين " أن أداء بعض الموظفين في الأيام الأولى من شهر الصوم تسوده حالة من الخمول والتثاقل والعصبية وهذا بالعموم يعود سببه لفقدانهم فنجان القهوة الصباحي المعتاد وبعضهم فقد لفافة التبغ اليومية والتي اعتاد على تناولها كلما خطرت في باله وإلى غير ذلك من الأمور المعتادة التي أصبحت محرمة في نهار الصوم . ولفت إلى أنه ومع تعود الإنسان على عادات جديدة فرضها الصوم، عليه أن  يبدأ باستعادة نشاطه وحيويته نتيجة تأقلمه مع عادات جديدة أصبحت مألوفة بالنسبة له، ولا ننسى أن المدة الزمنية التي يتطلبها الموظف ليستعيد نشاطه وحيويته تختلف من إنسان لآخر بحسب صبره وقوة إرادته وتحمله ونفسيته وطبيعته . وبين لبابيدي أن الصيام يشكل بعض التعقيدات في حالة بعض الموظفين الصحية، لذا قبل البدء بالصيام على الصائم الحصول على استشارة طبية قبل البدء به .